بحث رئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الدكتور قيس السفاسفة خلال لقائه رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور عمر المعايطة سبل التعاون بين الجامعة وهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية وإمكانية توسيع مجالات التعاون بين الجانبين من خلال إبرام اتفاقية تعاون في المستقبل القريب.

واكد السفاسفة على حرص الهيئة تعزيز العلاقات التعاونية التي تربطها بمختلف المؤسسات القطاع العام و الخاص في كافة المجالات، ودور الهيئة في تطوير التعليم المهني و التقني ، والعمل على تمكين الشباب الأردني وتأهيلهم مهنياً للحصول على فرص عمل تضمن لهم العيش الكريم .

وبين السفاسفة ان الهدف الاساس دعم توجه الشباب نحو التعليم المهني و التقني تغيير الصورة النمطية لدى المجتمع الأردني عن التعليم والتدريب المهني التقني.

و أبدى السفاسفة استعداده لدعم برامج تدريبية تقدمها الجامعة لخدمة أبناء المجتمع المحلي، واستعداد الهيئة لتزويد الجامعة بكافة الاحتياجات اللازمة لإنجاح برامج التعليم والتدريب المهني والتقني.

وأكد الدكتور المعايطة على جاهزية مركز الاستشارات والدراسات والتدريب في الجامعة لتقديم خدمات تدريبية متميزة ومعتمدة، سيما بعد حصول الجامعة على التراخيص اللازمة من هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية مما يتيح للجامعة تقديم دورات تدريبية معتمدة من كافة الجهات الرسمية وفي كافة المجالات المهنية والتقنية بما يخدم أبناء المجتمع بتوفير فرص تدريبية متميزة لكافة شرائح المجتمع للتخفيف من وطأة البطالة ورفد سوق العمل بالقوى البشرية اللازمة لدعم الاقتصاد الوطني.